أسس هامة لتربية ملكات نحل العسل و تلقيحها

أسس هامة لتربية ملكات نحل العسل و تلقيحها
Important Basises For Honeybee Queen Rearing And Mating
الدكتورة وفاء يعقوب
كلية الهندسة الزراعية
جامعة دمشق


تعتمد تربية النحل على الملكة التي تحدد صفات الطائفة. كما أن الطراز الوراثي للملكة و الذكور الملقحة يحددان نوعية و حجم و طباع الطائفة.
تُنتج الملكات بأسلوب واحد فقط حيث تقوم الشغالات الحاضنة بتغذية يرقة الملكة على غذاء مناسب من حيث الكمية و النوعية.
هناك صفات يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند الانتخاب:
  • - إنتخاب الملكات الأمهات للمحافظة على السلالة أو تحسينها.
  • - تحضير الطوائف البانية للبيوت الملكية.

إن إنتخاب الملكات الأمهات هو أول خطوة مهمة في تربية الملكات. كما إن إنتخاب أمهات الذكور يماثلها بالأهمية للحفاظ على نوعية السلالة.
ملكة ممتازة الصفات                       ذكور من سلالات مختلفة
من الضروري تربية ملكات عذارى من عدة أمهات لتقليل ظاهرة التربية الداخلية غير المرغوبة.
هناك صفات يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند الانتخاب:
  • انتاج العسل.
  • اكتناز وانتظام الحضنة.
  • النمو السريع لطائفة النحل.
  • نشاط جمع حبوب اللقاح.
  • الميل لبناء الأقراص الشمعية.
  • هدوء أو شراسة الشغالات.
  • الميل للتطريد.
  • طول عمر الشغالة.
  • المقاومة للأمراض ، لدودة الشمع وللبرد خلال فصل الشتاء.
  • موقع الغذاء المخزن.
  • طيران مبكر صباحاً أو طيران متأخر ليلاً في أي طقس.
من المرغوب في برنامج الانتخاب تقليل عدد المعايير. لأن كل معيار يتم إضافته للخطة يقلل الضغط الانتخابي .
التوريث ( heritability ):
بالنسبة للتوريث ( heritability ) يمكن الاعتماد على عدة معايير. والتي يمكن نقلها إلى حد ما من الطائفة إلى بناتها وهي :
  • المقاومة لدودة الشمع.
  • ميل محدد للتطريد.
  • إنتاج وفير من الغذاء الملكي وإلى حد أقل إنتاج العسل .
في أميركا:
تحدد المعايير على النحو التالي :
  • - الإنتاج.
  • - النشاط.
  • - كفاءة البقاء بالشتاء ( القابلية للتشتية ) .
في فرنسا:
يعتمد على الإنتاجية المبنية على تحديد محصول العسل وهو المعيار الأكثر أهمية .
صفات البيئة المناسبة لبناء البيوت الملكية:
لكي ننتج بيوت ملكات جيدة فإنه يجب تقليد و محاكاة للظروف الطبيعية عندما تنتج طائفة قوية بيوتاً ملكيةً في حالة التطريد. 
و بالتالي نضمن تواجد و بشكلٍ وافرٍ :

بيت ملكي جيد البناء                بيوت ملكية سيئة البناء
  • الغذاء( أقراص ممتلئة بالعسل و حبوب الطلع بشكل جيد).
  • الشغالات الحاضنة.
  • الشغالات المفرزة للشمع.
  • الشغالات التي تقوم بالتهوية.
  • الشغالات السارحة.
  • الذكور الناضجة .
إن التوليفة السابقة من العوامل تتسبب بشكل عام بتحضير العديد من الكؤوس الملكية التي ستضع بها الملكة بيوضاَ إلأ اذا تدخلت ظروف الطقس غير المناسبة.
لا تكون هذه الظروف البيئية دائماً موجودة عند تربية الملكات بهدف تغيير أو تعويض الملكة المفقودة.
لكي تتغذى يرقة الملكة بشكل كافٍ و ملائمٍ لابد من :
1- تواجد أعداد غزيرة من الشغالات الحاضنة.
2 - تواجد مخزون جيد من الرحيق و حبوب الطلع.
3- تأمين البدائل( محاليل سكرية و مُكملات حبوب الطلع).
صور تقديم حبوب الطلع :
1- مُخزنة بالأقراص
2- مجففة
3- عجينة
4- غالباً ما تُخلط مع البدائل(إضافة 1 جزء من حبوب الطلع : 10 أجزاء من دقيق فول الصويا يزيد تقبل النحل لدقيق فول الصويا)
التركيب الكيميائي للغذاء الملكي:
ينشأ الغذاء الملكي من هضم العسل و حبوب الطلع ويُعد غنياً بالبروتينات و الكربوهيدرات و الليبيدات والفيتامينات و حامض 10-HAD والماء ومواداً أخرى.
عمر الشغالات المنتجة للغذاء الملكي:
- يتراوح عمرالشغالات الصغيرة القادرة على إنتاج أعلى كمية من الغذاء الملكي من 5-15 يوماً من خروجها من العيون السداسية.
- يتم تربية نسبة قليلة من الحضنة و الحصول على أفراد أصغر من الحجم العادي اذا كانت الطائفة مكونة من شغالات مسنة فقط.
- يمكن تقوية الطائفة بإضافة حضنة على وشك الفقس من طوائف أخرى.
- إن الحصول على بيوت ملكات جيدة يتطلب تقديم محاليل سكرية بشكل مستمر لطواف البناء.
- بيوت الملكات المغطاة يجب أن تكون كبيرة و ذات شكل و نحت جيد.
- إن معالجة الرحيق أو المحلول السكري تنبه إنتاج الشمع (أقصى إنتاج بعمر من 2-3 أسابيع).
- يعتمد عدد بيوت الملكات المبنية بالطائفة على عدد الشغالات البانية بطائفة البناء.
- يمكن تأمين فراغ إضافي للتهوية من خلال زيادة عمق الفراغ أسفل صندوق الحضنة السفلي بوضع إطار ذو سمك 2 بوصة.
تجهيز نويات التلقيح:
يمكن أن تكون:
  • صغيرة( 4 أقراص 14x 20 سم + غذاية جانبية+ ربع كيلو نحل + بيت ملكي أو ملكة عذراء).
  • ذات أقراص غير عميقة ( عاسلة قليلة العمق مقسمة الى قسمين أو ثلاثة. في كلٍ منها قرص حضنة + قرص عسل + قرص فارغ ممطوط+ كمية من النحل الصغير السن+ بيت ملكي أو ملكة عذراء).
  • نويات كبيرة ( تغذية جيدة. تظليل. إمداد بنحل صغير السن)
.
محطات التلقيح ( Fertilization stations ) : 
- إيمكن المحافظة على صفات النحل إذا تم تلقيح الملكات المنتخبة بذكور من خلايا منتخبة وهذا يؤدي إلى فكرة إنشاء محطات التلقيح في أماكن معزولة فوق التلال ، فوق الجزر أو في غابات كبيرة .
- يمكن ضمان العزل فوق أحد الجزر أو حتى على مسافة 15 كم بعيداً عن أي خلية نحل بري أو مستأنس .
- في محطات التلقيح يجب وضع الخلايا المنتجة للذكور في الوقت المناسب ولفترة طويلة وكافية ( مثلاً 10 أيام ) ووضع نويات صغيرة محتوية على الملكات المراد تلقيحها .
تجهيز طوائف الذكور:
تتم تربية الذكور بإستخدام :
  • أقراص مخصصة لتربية الذكور
  • استخدام مصائد الذكور لتجميعها في وحدة حفظ الذكور
  • يُغلق مدخل هذه الوحدة بقطعة من حاجز الملكات
  • تُغذى طوائف الذكور بشكل جيد

حضنة ذكرية جيدة                        شغالات كثيرة لتغذية الملكة
الملكة العذراء الجديدة:
  • فور خروجها تبدأ بالبحث عن البيوت الملكية الأخرى.
  • أو تتصارع حتى الموت مع الملكات العذارى الفاقسة حتى الموت.
  • وبعد أيام قليلة تقوم بطيران الزفاف. تتزاوج مع 7 –14ذكر.
  • تعود لخليتها وتبدأ بعد عدة أيام بوضع البيض.
التلقيح الاّلي للملكات: 
مميزاته:
  • تحكم مطلق بتلقيح الملكات.
  • أداء الملكة أقل( حضنة أقل بـ 15 -20 %).
  • عمرها أقل .
التهجين ( Crossing ) :
  • التهجين هو عبارة عن اتحاد بين سلالات مختلفة أو بين تحت سلالات مختلفة أو بين عائلات مختلفة وينتج عنه ملكات تضع بيضاً بغزارة وطوائف جيدة تنتج كميات كبيرة من العسل .
  • في تربية النحل نتعامل مع سلالات نقية تقريباً ومع تهجين عملي ويتم استخدام أفراد ناتجة من هذه التهجينات وليس استخدام نسلها ومن ثم الحصول على تهجينات جديدة .
  • يعطي التهجين نتائج ممتازة ناتجة عن قوة الهجين والذي يزيد كفاءة الأفراد المتحصل عليها .
الدكتورة وفاء يعقوب

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تربية خلايا بملكتين - ترجمة أحمد عبود

مجتمع مملكة نحل العسل

منتجات خلية النحل.. اكسير الصحة والجمال